مـــنـــتـــديـــات شـــكـــو مـــاكـــو


 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 وكتبنا على جدار النسيان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
soft love

avatar

عدد المساهمات : 16
نقاط : 44
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 12/03/2010
العمر : 24

مُساهمةموضوع: وكتبنا على جدار النسيان   السبت مارس 13, 2010 7:19 am

مدخل /...على ذَاكَ الجَدارْ
يصحو الزَمانُ/... وهوَ مضَرجٌ بِنَحيبهِ
يستلُ من غُمْد الأَلم /... سيفَ الأَحْزانْ
على ذاكَ الجِدارْ سنسكبُ /... عُمَر الأَسى
فليسَ للعمرِ هُنا أَيُ معنى /... للأَمانْ



"
"
"

( وغآبت شمسُ عُمرِها )

لاح لها غروبُ شبابها الذي عانق أُفولَ الأيامْ
طأطأتْ رأسها وهيَ تَتلمسُ عُمرها
في الْمرايا
والْزوايا
والمكان
مرتْ سنينَ عُمرها بينَ جرحٍ /... وأنينْ
فَقررتْ جمعُ شتاتَ العُمْر لتكتُبُه على أَوراقْ الزمنْ
بعضُ أَوراقِهِ دُموعْ , والآخرُ/... أَسئ
لملمتُ تلكَ الأَوراقُ وأَحْرَقتها
فخلفَ أَبوابَ عُمرِها /... أَحرفٌ لمْ تُكتَبْ بعدْ
وأَمْتَطت صهوةُ ذِكرَياتِها الْتي دَفنتْ كلَ أُمْنيِاتِها في الرِمال
تلمستْ حُزنها وَحنينُها والأَلمْ , ماعساها ستكتبْ بعدْ؟
فقدْ أَنهكَ الْضياعُ /... حِبرها
وقُتِلِ قلمُها بِِأَحضانْ /... الْورقْ
دمعٌ فاضَ بِها ليحمِلها بعيداً على أَكتافْ الْماضي
فـَقد ذآبتْ زهرةُ العمر في قلبْ الجراحْ ,
أَطلقتْ صرخةَ /... أَلْم
فَصاحَ الْصدئ يُرددُ صَرخَتهَا بـ /... أَلْم
فَغآبتْ ملامِحها كـَ/... الْسرابْ

.:"ـ فـ تِلكَ قِصةٌ مِنْ قِصصْ الغروبْ



( رَحيلُ قتيلةُ الغرام )
مضتْ بعد ان قُتلتْ كلُ المواسمِ على ثغر /... الزمانْ
مضتْ ويقتفيها قمرٌ تنادمهُ. شاحبٌ الألوانْ
مضتْ و هي ترددُ صوتُ قافيتها/... بِأَنينٍ مجروحْ
لاشيء ياأَمسها إلا الْظلامْ
لاشيء إلا أَنهاَ ستغرسُ في صمتها صرخةٌ توقضُ صمتَ الأشجانْ
كمْ أَنتظرتْ وَجيشُ الْصمتِ يُحاصِرها
كمْ أَنتظرتْ ومَشاعرُ الْحنينِ تَجْلُدُها
تاهتْ وَتاهتْ /... ملامِحُها
قُل لها أيُها الْقَدر
منْ سيحملُ قبسَ الروحِ للروحِِ سِواها
منْ سَيلمسُ طرفَ الغيمِِ الْتي حَجَبتْ لونَ الْسماءِ /... سِواها
منْ سَيسرِدُ للمُحبينَ قِصصَ الحبِ سِواها
فأنْ رحلتْ ستموتْ كُلُ المواسمِ على ثغر /... الزمانْ

.:" تلكَ ً قصةٌ منْ قصص الرحيل


"
"
"


(بيت الطفولة)

لقدْ نامَ جُرح الْسنين على تلكَ /... الْعتبه
كَمْ وآريتُ حُزني وأَعوامي تمرُ بي
وأنا على/... شُباكي الْحزين
وصريرُ الريحْ المتجذرُ في الروح
يأنُ مِن أَلمه
ما أَقسى عذابَ الروحْ حينَ يأَخُذني
لبيتٍ تُرابهُ/... مجروح
وسماءهُ لاتمطرُ إِلا الْحزن
أَتفقدُ كل زواياهُ
وأَبوابهُ وحُجراته

.:"عتبةٌ لطالما دكّتْ أَحجارها في قلبي
هوَ ماضيِ الْموجِع
كم هو مؤلمٌ أَنْ تغآدر مكاناً /... تهيمُ بهِ


.:"

جاءتْ زخةُ الصمتْ وغطتْ صوتَ/... ريحي
صوتَ /... أَنيني
صوتَ أَوجآعَ /... سِنيني
وأَنامُ وأَنا متوسدةً تلكَ العتبهَ

.:" تلكَ أيضاً من قصص بيت الطفولة

"
"
"



( يُتمُ أَبْ)

5- مرَ الزمنُ محمولاً على نعشِ /... الجِراحْ
فَتوغَلَتْ في أَرتعاشِ الْصرخة لهيبَ الأهاتْ
كُنتُ أنظرُ للملامحِ حولي وقد كساها الشقاءْ
والخُطى المُقبلةَ تدوسُ على/... جُرح السنينْ
ماتَ أَبي/...
ماتَ وتركني أتجرعُ مرَ الحقيقةْ
ولم أكن أَدري بأنَ الموتَ سيأتي ليأخذهُ
ويمضي في دقيقة
.:"
كُنتَ قدْ علمتني أَن أَعيشَ لأقاتلَ في مقلتيَ/... الأَسى
غيرَ أنَ القدرَ أطفأ مقلتايَ من/... حُر الأسى
فكيفَ لي أن أنسى وأسيرُ في الدُروبْ
وخلفيَ خطىً تبكي وتأبى إلا أنْ أَعود
كيف وقدْ أَيبسَ الموتُ قلبَ طَفلةَ
حتى أصبحتْ روحها /... مقبرةَ الأحزانْ
وتتوه خطاها في دروبِ بؤسها
لِتُزلزلَ في قاعِ الشقاءِ /... الحقيقةْ
غابتْ ومازالتْ أجفانُها ترتلُ مأساتها
.:" تلكَ قصةٌ من قِصص اليتمِ




( يتيمةُ الأُمْ )

تقمصتُ روحكِ لأبصرَ النورَ في/... قلب الْْسماءْ
ومسحتُ وجهيَ في ترابِ قبركِ لأزيل عن كاهلي/... كل الْعناءْ
ودفنتُ في عمق أَعماق هذا الصدر صورة النقاءْ
لم يبقى لي من عهد الطفولة غير دمعي
فـَ كلَ صباحٍ يصحوا معي مضرجاً بـِ /... البُكاءْ
رفَ العذابُ بصمتهِ
.:" سنينٌ مضتْ والموتُ يرثي نفسهُ
سنينٌ مضتْ والهمومُ كُلها .. وجعٌ وذكرى وَ /... شقاءْ
فقدْ ماتتْ بِموتِكَ كُلَ الأَحلامْ
مشاعرٌ قاسيه تلتهب بقلبِ طفلةْ
لن يطفئ لهيبها /... طولَ السنين
.. أَنا والجَلَدُ و الغيابٌ المُحلِقُ في/... أُفقِ السماءْ
نقفُ في أَروقَةَ العُمر المعتمْ , لِنَحكي عن أَوجاعنا
ونَتسائلُ عنْ ورود الْدار التي خانها ندى الفجرُ
لمَ هيَ مصلوبةٌ بالصبر يجلُدها البُكاء
ياوجعاً كحّلني هَماً
لقد دثرّني ليلُكَ الْذي كُنتَ تُسامرهُ بِجرحي الْعميقْ
وَطوى دفاتري كلَ /... تلكَ السنينْ
فَـ كيفَ لي أَنْ أَقرأَ الْقدرَ في/... كفْ الْظلامْ
فَـ كيفَ لي أَنْ أَستبدلَ الحُزنَ بفرحٍ قدْ هجرني منذُُ أَعوام ْ
.:" هذه قصةٌ أُخرى من قِصص الْيُتمْ

"
"
"
مخرج /...
على ذاكَ الجِدارْ
رسَمَ الزمنُ تجاعيد ذِكرياته فَـ /... شوهتها ألوان الأيامْ
على ذاكَ الجِدارْ أتىَ القدرُ ليغرسَ مخالبهُ فيهِ فَحَرَثَ كُلَ الأَشجان
غصَ الجِدارُ /... بدموعهِ من ألمه وهمْ ينحتونَ حُروفاً تبكيها الأقلامْ



مما راق لي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
وكتبنا على جدار النسيان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـــنـــتـــديـــات شـــكـــو مـــاكـــو :: القسم العام مواضيع عامه-
انتقل الى: